بحث هذه المدونة الإلكترونية

السبت، 11 أغسطس، 2012

الفكرة طائر وقلمك .. صياد !

تجول في بالنا وخواطرنا يوميا أفكار عديدة ، كثيرة ، متنوعة تتعلق بالعديد من مجالات حياتنا
لكن هل هناك من يأخذ هذه الأفكار على محمل الجد ، يُسجلها ، يُصنفها .. لكن قليلون هم الذين يفعلون ذلك
إن الأفكار التي تجول في بالنا كل يوم هي أثمن ما قد يفكر فيه الإنسان حتى أنها أثمن من مشروع ربحي قد يدر آلاف أو ملايين الدولارات ،
قد تقول وأنت تقرأ : " ما هذا  الذي تقوله .. أنت حقا مجنون " .. قد أكون مجنونا في نظرك لكن لجنوني حكمة فالأفكار التي تأتيك من حين لاخر، قد تقلب حياتك رأسا على عقب " من أسوء لأحسن " أو " العكس" حسب تفاعلك مع هذه الأفكار
 _ فالأفكار خطيرة إن لم نلتفت إليها _
الأفكار تقلب الموازين .. تجعل التعيس سعيدا .. والفقيرا غنايا .. والممل ممتعا ... أو العكس وحقا هي كذلك
إلا أن هناك سؤالا ما يطرح هنا وهناك ... لكن كيف ؟ كيف يمكن لهذه الأفكار أن تفعل كل هذا ؟؟ !!
الجواب أسهل من السؤال نفسه ، إنه التدوين .. دَوِّنْ واكتب كل أفكارك ولا تلغي واحدة أو تتناسى أخرى
...
ولكن !!
هناك أمر مهم .. إياك أن تؤخر كتابة أفكارك لوقت لاحق ، فهي مثل الطيور إن لم تصدها سريعا ستهرب سريعا ،
اجعل معك " صديقك الوفي " وهو دفتر أفكارك  أينما ذهبت .. لتسجل فيه جميع أفكارك في الوقت المناسب قبل أن تضيع .. ثم لا تقف هنا ، اجعل لأفكارك في نهاية اليوم نصيبا من وقتك ، أدرسها .. حللها ، ثم حدد إن كانت مناسبة فطبقها في وقتها المناسب أما إن كانت غير ذلك .. فلا تهملها احتفظ بها فقد تنفع بها غيرك ..

وتذكر دائما : " الفكرة طائر وقلمك .. صياد "

الأربعاء، 18 أبريل، 2012

جلست هناك


جلست وحيدة هناك
تعزف 
سمفونية الحزن
حزن الفراق
جلست تبللها الدموع
دموع 
العين .. ودموع السماء فجأة ..قطع الوتر
و
تشوه اللحن
قليلا .. ثم ضاع .. 
ضاع الى حيث ....
معلنا ميلاد الحزن الابدي 
...

لم تحزن .. بل 
وقفت ..
قطعت حبل 
اليأس.. من بين حبال الامل
صنعت منه وترا .. 
قويّا يهز الاشجان
بدأ لحن القوة
 يصدحكسر القيد حرر المسجون
و 
مسح دمع اليتيم
واتى بــ
النصر ملوحا من هناكــــ 
معلنا 
اعدام سيد المجرمين
جبان سوريا 

~~ مريم ~~